وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنْ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنْ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ {*} وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنْ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَبْتَغُوا فَضْلاً مِنْ رَبِّكُمْ فَإِذَا أَفَضْتُمْ مِنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُوا اللَّهَ عِنْدَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ وَاذْكُرُوهُ كَمَا هَدَاكُمْ وَإِنْ كُنتُمْ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنْ الضَّالِّينَ

أنت هنا

رحيل العقيلة

    زينب

    وما أدراك ما زينب
    هي زينب عصارة الحزن النبوي... هي زينب اﻵمنة المطمئنة الشهيدة... هي زينب صوت الحق المدوي الذي قض مضاجع الطغاة ونكث أعلام الجاهلية... هي زينب صوت الحق العلوي كلما ذكرت كانت الثورة وحسينها... هو يوم الفاجعة الذي كتب جدارية العشق الحسيني... هيهات منا الذلة ...هو يوم رحلت فيه زينب أميرة الثورة فقوموا يا كرام يا اخوات زينب يا أنصار المهدي قوموا إلى النبأ العظيم فبطلة كربلاء شهيدة مطمئنة ... بمناسبة ذكرى شهادة زين أبيها عقلية بني هاشم السيدة زينب الحوراء (ع) تدعوكم حركة أمل- شعبة عنقون -وكشافة الرسالة اﻹسلامية -ولجنة وقف عنقون -للمشاركة في المجلس الزينبي الذي سيقام من وحي هذه الفاجعة الأليمة… والذي يحيه الخطيب الحسيني سماحة السيد نصرت قشاقش والرادود الحسيني الملا حيدر العطار
    الزمان: يوم الجمعة الواقع في 29/4/2016 /الساعة الثامنة والنصف مساء
    المكان النادي الحسيني لبلدة عنقون
    الدعوة عامة

    یومیه: 
    لا یومیه